حملة مقاطعة الأسماك في بورسعيد: أدت إلى إغلاق 70% من المتاجر

بواسطة Ortwin Hofmann

صرح وسام الصفتي، مؤسس حملة مقاطعة السمك في بورسعيد، بأن الحملة قد امتدت إلى العديد من المحافظات المجاورة، حيث وصلت إلى أكثر من 25 محافظة في جميع أنحاء الجمهورية، بسبب الارتفاع الكبير في أسعار السمك الذي تجاوز قدرة العديد من المواطنين على الشراء، وكان سكان بورسعيد يعتادون على تناول السمك أكثر من مرة خلال الأسبوع؛ لكن مع الزيادة الأخيرة في الأسعار، أصبح من الصعب على الكثيرين شراء حتى وجبة واحدة أسبوعياً.

حملة مقاطعة الأسماك في بورسعيد: أدت إلى إغلاق 70% من المتاجر

في مداخلة هاتفية لبرنامج “كل الزوايا” على قناة أون إي، أكد “الصفتي” أن السبب الرئيسي لارتفاع أسعار السمك في بورسعيد هو جشع التجار، موضحًا أن حوالي 70 في المائة من المحلات قد أغلقت نتيجة لرفض التجار السماح بالبيع لهذه المحلات، مما أدى إلى زيادة الأسعار.

من جهته، أفاد أحمد الشعيري، رئيس شعبة الأسماك بالغرفة التجارية في الإسماعيلية، بأن الأسعار شهدت انخفاضاً في الأسواق بنسبة 30 في المائة.

كما بيّن الشعيري تفاصيل الأسعار الحالية، مشيراً إلى أن سعر السمك البوري يتراوح بين 100 إلى 130 جنيهًا، والبلطي بين 50 إلى 60 جنيهاً، والجوابي من 60 إلى 80 جنيهاً، والجمبري الجامبو يتراوح بين 250 و350 جنيهاً.

مقالات ذات صلة

© 2021 القاهرة | كل الحقوق محفوظة