ستاندرد تشارترد: من المتوقع أن تصل صادرات الإمارات إلى 2 تريليون درهم بحلول عام 2030

بواسطة Ortwin Hofmann

 الإمارات تتخطى متوسط  النمو العالمي بمعدل نمو سنوي قوي قدره 5.5٪

 تسجل دولة الإمارات العربية المتحدة تنوعًا تجاريًا أعلى من المتوسط  العالمي لكل من الواردات والصادرات

 الهند أكبر شريك تجاري وتركيا من بين وجهات التصدير الأسرع نموًا لدولة الإمارات

 المعادن من بين القطاعات الأسرع نموًا بنسبة 6.3٪ سنويًا

 دبي، الإمارات العربية المتحدة, 1 يونيو / حزيران 2023 /PRNewswire/ — أعلن ستاندرد تشارترد اليوم عن إطلاق تقرير “مستقبل التجارة: فرص جديدة في الممرات التجارية عالية النمو” والذي يتوقع أن تحقق التاجرة العالمية نموا بنسبة 5% سنويا لتصل إلى 120 تريليون درهم بحلول عام 2030. وتستعد دولة الإمارات العربية المتحدة للعب دور محوري في هذا النمو التجاري العالمي، فمن المتوقع أن تصل صادراتها إلى حوالي 2 تريليون درهم بحلول عام 2030، مما يُظهر معدل نمو سنوي يصل إلى 5.5٪، وهو معدل يتخطى معدل النمو التجاري العالمي.

Standard Chartered: UAE Exports Projected to Reach AED 2 trillion by 2030

ويسلط التقرير الضوء على الممرات التجارية في آسيا وإفريقيا والشرق الأوسط ويتوقع أن يتفوق معدل النمو فيها على معدل نمو التجارة العالمية بنحو أربع نقاط مئوية، مما يدفع حجم التجارة في هذه المنطقة بحلول عام 2030 إلى 53 تريليون درهم إماراتي، وهو ما يمثل 44 بالمائة من التجارة العالمية.

الإمارات: ممرات تستحق المشاهدة

من المتوقع أن تكون الهند أكبر وجهة تصدير لدولة الإمارات العربية المتحدة، بينما تعد الصادرات إلى تركيا وفيتنام وسنغافورة من بين الأسرع نموًا.

الممر التجاري

الصادرات (الحجم بحلول 2030 بالدرهم الإماراتي والنمو)

الواردات (الحجم بحلول 2030 بالدرهم الإماراتي والنمو)

تركيا

55 مليار (10%)

 29.4 مليار (8.4%)

الهند

265 مليار (8.2%)

220.5 مليار (8.2%)

فيتنام

2.2 مليار (7.2%)

33 مليار (7.4%)

سنغافورة

73.5 مليار (6.3%)

33 مليار (6.4%)

الصين

99 مليار (4.9%)

202 مليار (4.8%)

الإمارات: قطاعات تصدير تستحق المشاهدة

مدفوعة بالتزام الحكومة الثابت بتسهيل التجارة عبر الحدود، تشهد الإمارات العربية المتحدة توسعات كبيرة في قطاعات حيوية. والجدير بالذكر أن الدولة قد حققت نسبة تنوع صادرات مذهلة بلغت 0.54 في المئة، متجاوزة المتوسط العالمي. (يُقاس تنوع الصادرات والواردات من حلال مؤشر؛ حيث يشير الرقم الأقل إلى تنوع عالٍ؛ المتوسط  العالمي لتنوع الصادرات 0.68 والواردات 0.41)، ويرجع ذلك إلى جهود الدولة في تنويع الصادرات إلى القطاعات غير النفطية من خلال تخفيف قواعد الملكية الأجنبية وتقديم حوافز جاذبة للمستثمرين.

القطاع

الحصة من الصادرات

معدل النمو المركب السنوي

المعادن

73 %

6.3 %

البلاستيك والمطاط

3 %

5.4 %

نبذة عالمية: ممرات سريعة النمو في آسيا وإفريقيا والشرق الأوسط

الممر التجاري

معدل النمو المركب السنوي

(2021 – 2030)

الحجم

(بالدرهم الإماراتي 2030)

البينية في دول الآسيان

8.7 %

2.94 تريليون

جنوب آسيا – الآسيان

8.6 %

1.1 تريليون

جنوب آسيا – أفريقيا

8.2 %

0.735 تريليون

جنوب آسيا – الشرق الأوسط

7.0 %

0.734 تريليون

شرق آسيا – الآسيان

6.3 %

7.7 تريليون

البينية في دولة شرق آسيا

3.4 %

8 تريليون

وقالت رولا أبو منه، الرئيس التنفيذي لستاندرد تشارترد في الإمارات العربية المتحدة: “إن النجاح الملحوظ لدولة الإمارات العربية المتحدة في تنويع صادراتها إلى جانب تطوير ممرات تجارية جديدة يساهم في تعزيز النمو المستدام والمرونة الاقتصادية. هذا الإنجاز هو نتيجة مباشرة لجهود الحكومة المتفانية لتسهيل التجارة عبر الحدود “.

واختتمت: “تعزز هذه التوقعات التجارية مكانة دولة الإمارات الرائدة كمركز تجاري إقليمي، حيث إنها تواصل دعم التكامل التجاري وتقود جهود تنويع الاقتصاد والصادرات من خلال سياسات دعم الابتكار والاستدامة، الأمر الذي يساهم في تعزيز قدرة الدولة على الاستفادة من هذه الفرص والحفاظ على مسارها التصاعدي في ساحة التجارة العالمية”.

حول تقرير مستقبل التجارة 2030

يقدم هذا التقرير، الذي أعده ستاندرد تشارترد بالتعاون مع شركة برايس ووترهاوس كوبرز في سنغافورة، نظرة مستقبلية على التجارة العالمية خلال العقد المقبل ويحدد ممرات النمو السريعة في آسيا وإفريقيا والشرق الأوسط بالإضافة إلى 13 سوقًا رئيسيًا ستحدد مستقبل التجارة خلال هذه الفترة. ويستند التقرير إلى تحليل معلومات نوعية وكمية من مصادر مختلفة، بما في ذلك البيانات التجارية التاريخية والتوقعات التجارية حتى عام 2030. والجدير بالذكر أن جميع أرقام التجارة المستخدمة في هذا التقرير مخصصة لتجارة السلع فقط ولا تشمل التجارة في الخدمات.

تم إجراء دراسة استقصائية شملت 105 قادة على مستوى الرؤساء التنفيذين وكبار المسؤولين في شركات عالمية لفهم المحركات الرئيسية لنمو التجارة في آسيا وإفريقيا والشرق الأوسط، وكيف أثرت الاضطرابات الأخيرة على أعمالهم، هذا بالإضافة إلى المبادرات التي قاموا بها للتغلب على هذه الاضطرابات، ويمكن أن تتيح حلول تمويل سلسلة التوريد الرقمية مزيدًا من التجارة وزيادة المرونة في السنوات القادمة.

لمزيد من المعلومات، يرجى النقر هنا.

نبذة عن بنك ستاندرد تشارترد:

بنك ستاندرد تشارترد هو مجموعةً مصرفيةً عالميةً رائدةً، يتواجد في 59 سوقاً من أكثر أسواق العالم حيوية، ونقدم الخدمات لعملائنا في 64 دولة أخرى. ويتمثل هدفنا في تعزيز التجارة والازدهار في العالم من خلال التنوع الفريد الذي نوفره. ويتبنّى البنك رؤيةً واضحةً تحت شعار “هنا دائماً للأفضل” والتي تعكس التراث العريق والقيم المؤسسية التي ينتهجها البنك في أعماله.

ولا بدّ من التنويه أن “ستاندرد تشارترد” مدرج في الأسواق المالية في كل من لندن وهونج كونج.

للاطلاع على مزيد من المعلومات وآراء الخبراء، يرجى زيارة قسم Insights على موقعنا الإلكتروني sc.com. كما يمكنكم متابعتنا على مواقع التواصل الاجتماعي: لينكد إن وتويتر وفيسبوك.

 Photo – https://mma.prnewswire.com/media/2090593/Standard_Chartered_Bank.jpg

Cision View original content:https://www.prnewswire.com/ae/ar/news-releases/———2—–2030-301839740.html

مقالات ذات صلة

© 2021 القاهرة | كل الحقوق محفوظة