«شنغهاي إليكتريك» تكمل أكبر مشروع للطاقة الحرارية في باكستان بالوقود المحلي، مشروع Thar Block-1 المتكامل لمناجم الفحم والطاقة، لمدة 30 يومًا

بواسطة Ortwin Hofmann

اجتازت وحدتان فوق حرجتين عاليتا المعلمات 660 ميجاوات اختبار موثوقية التشغيل بالحمل الكامل لمدة 168 ساعة والذي يمكن أن يلبي احتياجات ما يقرب من 4 ملايين أسرة محلية من الكهرباء

ثارباركار، باكستان، 6 مارس 2023 /PRNewswire/ — دخل مشروع ثار بلوك-1 (Thar Block-1) المتكامل لمناجم الفحم والطاقة (“المشروع” أو “مشروع ثار”) الذي تنفذه شركة شنغهاي إليكتريك (المسجلة ببورصة هونغ كونغ SEHK: 2727، SSE: 601727) في باكستان مرحلة التشغيل التجاري رسميًا في 5 فبراير 2023، بعد اجتياز كلتا الوحدتين لاختبار موثوقية التشغيل بنجاح بعد 168 ساعة من التشغيل بالحمل الكامل. سيوفر المشروع حوالي 9 مليارات كيلوواط / ساعة من الكهرباء النظيفة للشبكة المحلية كل عام، لتلبية متطلبات الطاقة لما يقرب من 4 ملايين أسرة.

Shanghai Electric Complete Pakistan’s Largest Thermal Power Project With Local Fuel, Thar Block-1 Integrated Coal Mine and Power Project, for 30 Days.

قال دونغهاي مينج، المدير التنفيذي لمشروع Thar Coal Block-I Power Generation لتوليد الطاقة من الفحم الحجري: «يمثل المشروع أول مشروع للبناء والتملك والتشغيل (BOO) لشركة شنغهاي إليكتريك، تم تطويره وتشييده وتشغيله باستثمارات إجمالية تقارب 3 مليارات دولار أمريكي. ومنذ أن بدأ البناء في مارس 2019، ونحن سعداء بأن نعالج بفعالية مشكلة نقص الطاقة المحلية من خلال تقنيتنا وحلولنا الكاملة. ومن خلال شراكتنا مع أصحاب المصلحة المحليين واستخدام الوقود المحلي، نقدم مساهمات كبيرة لخفض أسعار الطاقة، وتحسين هيكل الطاقة، والتخفيف من أزمة استيراد الطاقة، وتعزيز أمن الطاقة الوطني».

المشروع، الذي تبلغ طاقته الإجمالية 1320 ميجاوات، مدعوم بمنجم فحم مفتوح ينتج 7.8 مليون طن من الليغنيت (الفحم البني) سنويًا. وتُستخدم في المشروع معدات ذات تقنية متقدمة، مثل التوربينات البخارية عالية المعلمات، والمولدات، والغلايات البرجية، والسخانات ذات الضغط العالي، والسخانات ذات الضغط المنخفض، والمكثفات، ومزيلات الهواء، وعدد 108 من المحركات الداعمة، والمنافخ، ومراوح السحب المستحثة، ومراوح تبريد الدخان، ومقتصدات درجات الحرارة المنخفضة، كلها مقدمة من شنغهاي إليكتريك. وسيكون المشروع بمثابة معيار لاستخدام طاقة «ثار» في المستقبل بسبب تقنيتها المصممة خصيصًا لتناسب احتياجات الوقود الأحفوري المحلية في باكستان.

تمكين وتنمية المجتمع المحلي

لا يمثل مشروع «ثار» معلمًا هامًا لشركة شنغهاي إليكتريك فحسب، بل يساهم أيضًا في التنمية الاجتماعية والاقتصادية للمجتمع المحلي. وبالإضافة إلى توفير أكثر من 15000 وظيفة أثناء البناء وسداد أكثر من 120 مليون دولار كضرائب، قدم المشروع تدريبًا مهنيًا للموظفين المحليين وتبرع بأموال لإنشاء مدرسة للغة الصينية بغرض التبادل الثقافي الدولي. وساهم هذا الالتزام بتحسين حياة السكان المحليين، وحماية البيئة، وتعزيز التنمية الاقتصادية في إضفاء حيوية جديدة على منطقة ثار، مما يدل على تفاني شنغهاي إليكتريك في بناء المشاريع التي تساهم في تنمية وتمكين المجتمعات.

يعد المشروع دليلاً على التزام شنغهاي إليكتريك بالتعاون مع أصحاب المصلحة المحليين لإنشاء حلول مستدامة وطويلة الأمد. وتضمن المشروع جولات متعددة من المناقشة والتشاور مع الحكومة المحلية وعمداء القرى والممثلين المقيمين لضمان توفير مصدر طاقة مستقر طوال دورة حياة المنجم المفتوح. وبهدف تعزيز البناء البيئي من خلال اعتماد نظام الري بالرش لتعزيز البناء البيئي للمنجم المفتوح، ساعد المشروع أيضًا الحكومة المحلية في إعادة توطين السكان الأصليين في منطقة التعدين، وتحسين ظروفهم المعيشية وقدرتهم على الحصول على المياه النظيفة و كهرباء. ومن خلال إعطاء الأولوية للتعاون المحلي والتنمية المستدامة، وضعت شنغهاي إليكتريك معيارًا جديدًا لحلول الطاقة المسؤولة.

ومن الآن فصاعدًا، ستستمر شنغهاي إليكتريك في الوفاء بمسؤوليتها الاجتماعية بنشاط وتطوير عملها مع المجتمعات المحلية من أجل تحقيق مستقبل أفضل.

للحصول على مزيد من المعلومات، يُرجى التفضل بزيارة شنغهاي إليكتريك (Shanghai Electric).

نبذة عن شنغهاي إليكتريك (Shanghai Electric)

مجموعة Shanghai Electric المحدودة (مسجلة في بورصة هونغ كونغ (SEHK: 2727) وبورصة شنغهاي (SSE: 601727)، هي المزود العالمي الرائد لحلول الأنظمة الذكية الصديقة للبيئة ذات المستوى الصناعي مع وجود في جميع أنحاء العالم، مكرسة للطاقة الذكية والتصنيع الذكي ودمج التقنيات الرقمية ذكاء. مع التركيز على التنمية منخفضة الكربون والتحول الرقمي من خلال فتح ساحات جديدة وتعزيز محركات النمو الجديدة، ستسعى Shanghai Electric جاهدة لتكون رائدة في السعي لتحقيق ذروة انبعاثات ثاني أكسيد الكربون قبل عام 2030 وتحقيق الحياد الكربوني قبل عام 2060، وإنتاج معدات الطاقة الجديدة، وتوطين المعدات المتطورة، والاستفادة من الفرص غير المحدودة في نظام بيئي صناعي مبتكر جنبًا إلى جنب مع الشركاء العالميين.

صورة – https://mma.prnewswire.com/media/2015381/WechatIMG58.jpg

الشعار https://mma.prnewswire.com/media/1800747/logo_new_Logo.jpg

Cision View original content:https://www.prnewswire.com/ae/ar/news-releases/————thar-block-1——30–301763011.html

مقالات ذات صلة

© 2021 القاهرة | كل الحقوق محفوظة