مكتب انتقال الطاقة في نيجيريا يستضيف اجتماع المائدة المستديرة للقطاع الخاص في لاغوس، نيجيريا

بواسطة Ortwin Hofmann

أبوجا، نيجيريا, 6 مارس / آذار 2023 /PRNewswire/ — — صممت الحكومة النيجيرية خطة تحول الطاقة لمعالجة الأزمتين المزدوجتين المتمثلتين في فقر الطاقة وتغير المناخ والوصول إلى حالة الصفر الصافي بحلول عام 2060، مع توفير الطاقة للتنمية والتصنيع والنمو الاقتصادي.

ولتحقيق هدف الصفر الصافي بحلول عام 2060، تحتاج نيجيريا إلى ما يقرب من 410 مليارات دولار فوق الإنفاق المعتاد (بين عامي 2021 و 2060)؛ و 150 مليار دولار صافي الإنفاق على قدرة التوليد، و 135 مليار دولار على البنية التحتية للنقل والتوزيع، و 79 مليار دولار على الطهي، و 21 مليار دولار على الصناعة، و 12 مليار دولار على النقل، و 12 مليار دولار على إزالة الكربون من النفط والغاز. حدد مكتب انتقال الطاقة في نيجيريا فرصة استثمارية أولية بقيمة 23 مليار دولار عبر مجموعة من المشاريع، منها حوالي 17 مليار دولار كتمويل مطلوب من خلال القطاع الخاص، عبر التوليد والنقل والتوزيع والقياس وتسويق الغاز والطهي النظيف والتنقل الإلكتروني والرعاية الصحية.

Nigerian Private Sector actors in an interactive session on opportunities and challenges in Nigeria's Energy Transition Plan

للمساعدة في توحيد الجهود نحو انتقال الطاقة، عُقدت مائدة مستديرة تركز على القطاع الخاص في لاغوس يوم الجمعة 17 فبراير 2023. ناقش الاجتماع دور القطاع الخاص المنظم في خطة انتقال الطاقة في البلاد، وكيفية رسم مسار للمضي قدمًا.

جمع الاجتماع الذي نظمه مكتب انتقال الطاقة الذي تموله الطاقة المستدامة للجميع (SEforALL) وتحالف الطاقة العالمي من أجل الناس والكوكب، أصحاب المصلحة من القطاع الخاص والحكومة لمناقشة التحديات والفرص المتاحة في خطة انتقال الطاقة في نيجيريا. وبمساعدة الجهات الفاعلة في القطاع الخاص، سيعمل الفريق على وضع إطار تنفيذي يمكّن نيجيريا من تحقيق الأهداف التمويلية لبرنامج التحويلات النقدية الأوروبية.

وحددت Lanre Shasore، المستشارة الخاصة للرئيس المعني بالتخطيط والتنسيق، وتيرة الاجتماع من خلال تقديم تاريخ موجز لخطة انتقال الطاقة. وأعقب ذلك كلمة ترحيب من الدكتور Muntaqa Umar-Sadiq، رئيس/الأخصائي المالي الرئيسي في مكتب تحويل الطاقة. وأبرز أن خطة التحول الاقتصادي تضع خارطة طريق شاملة لانتقال الطاقة في نيجيريا، وشدد على الحاجة إلى مشاركة القطاع الخاص في شكل إنشاء مشترك ومواءمة لجمع الأموال اللازمة لتحقيق هدف الصفر الصافي للبلاد بحلول عام 2060. ويعتقد أن هذا الدور الحاسم سيساعد الحكومة على التغلب على الاختناقات وتعبئة الموارد اللازمة.

وشارك في الاجتماع مختلف الجهات الفاعلة من قطاعات الطاقة والمالية والقانونية، فضلًا عن خبراء آخرين تبادلوا وجهات نظرهم وخبراتهم بشأن التحديات والفرص التي يتيحها التحول في مجال الطاقة. وكان من بين المتحدثين والحضور Ahmad Salihijo، العضو المنتدب في وكالة كهربة الريف، وChinua Azubike، الرئيس التنفيذي لشركة Infracredit، وVictor Adamu، مساعد الرئيس لشؤون البنية التحتية، وHakeem Shagaya من Sun Africa، وNana Maidugu، رئيسة ESG في هيئة الاستثمار السيادية النيجيرية، وSola Carrena من هيليوس للاستثمار، وTunde Gbajumo (رئيس حزب Power Africa)، وBanjo Alimi، وAyo Falola وSeyi Okunnuga من Sterling Bank، والدكتور Uzo Egbuche من Climate Finance Accelerator، وMuhammad Wakil من GEAPP، وJoshua Adedeji من Innovate UK-KTN وYemisi Awonuga، الشريك في Templars Law، من بين أصحاب المصلحة الرئيسيين الآخرين. وخلال الاجتماع، سلط هؤلاء المتحدثون الضوء على أهمية التعاون بين القطاعين العام والخاص، فضلًا عن الحاجة إلى الاستفادة من آليات التمويل المبتكرة لتعبئة الاستثمارات التي من شأنها أن تساعد في دفع التحول في مجال الطاقة في نيجيريا.

وعُقدت جلسة تفاعلية حول فرص الاستثمار في خطة انتقال الطاقة النيجيرية في اجتماع المائدة المستديرة. وأدارت الجلسة Tariye Gbadegesin، الرئيسة التنفيذية لصندوق ARM-Harith للبنية التحتية. وجهت Tariye المشاركين في تناول أجندة انتقال الطاقة من منظور تصاعدي، مع التركيز على الموضوعات القطاعية مثل الطاقة والمواصلات واستبدال الغاز والتصنيع والنقل.

وكجزء من الخطاب، سلط المشاركون الضوء على الحاجة إلى نماذج تمويل مبتكرة ودور الشراكات بين القطاعين العام والخاص في التعرف على سلاسل القيمة عبر القطاعات. وتماشيًا مع هذا الالتزام، تم تشكيل فريق عامل من القطاع الخاص لدعم انتقال الطاقة في البلاد. وستساعد المجموعة، التي ستستفيد من خبرتها وشبكتها، في تعبئة الأموال وتعزيز نماذج التمويل المبتكرة التي يمكن أن تسرع اعتماد تكنولوجيات الطاقة المتجددة.

بعد مداولات مستفيضة وحوار بناء، أكد Somkele Awa-Kalu على انفتاح ETO على التعاون، والذي ردده أيضًا الدكتور Muntaqa Umar-Sadiq، رئيس ETO. وأوصى الدكتور Umar-Sadiq بأن يجتمع الفريق العامل المعني بالقطاع الخاص على أساس شهري تقريبًا وأن يعقد اجتماعات مادية كل ثلاثة أشهر.

الشعار – https://mma.prnewswire.com/media/2010594/Nigeria_ETP_Logo.jpg

الشعار – https://mma.prnewswire.com/media/2007953/Sustainable_Energy_for_All_Logo.jpg

الصورة – https://mma.prnewswire.com/media/2010336/Energy_Transition.jpg

 

Nigeria-ETP Logo
Sustainable Energy for All Logo

Cision View original content:https://www.prnewswire.com/ae/ar/news-releases/————–301763198.html

مقالات ذات صلة

© 2021 القاهرة | كل الحقوق محفوظة