CGTN:بناء مجتمع صيني كمبودي ذو مستقبل مشترك في بداية الربيع

بواسطة Ortwin Hofmann

بكين، 11 فبراير 2023 /PRNewswire/ — سافرت أكثر من مليون مركبة على أول طريق سريع في كمبوديا يربط بين العاصمة بنوم بنه ومقاطعة بريه سيهانوك المينائية في الأشهر الثلاثة الأولى منذ افتتاحه في 1 أكتوبر العام الماضي.

يعد الطريق السريع الذي يبلغ طوله 187 كيلومترًا، والذي استثمرته شركة الطرق والجسور الصينية بمبلغ ملياري دولار، أحد نتائج التعاون بين الصين وكمبوديا في إطار مبادرة الحزام والطريق (BRI).

هناك مثل في كمبوديا يقول “هناك طريق، هناك أمل”. قال رئيس الوزراء الكمبودي هون سين ذات مرة إن الصين شيدت الكثير من الطرق والجسور لكمبوديا، وهذا يعني أن الصين قد بنت الكثير من الأمل للشعب الكمبودي.

زار هون سين الصين في فبراير 2020، عندما كان وضع وباء كوفيد 19 في البلاد لا يزال خطيرًا. وفي إشارة إلى ذلك الاجتماع، قال الرئيس الصيني شي جين بينغ يوم الجمعة إن الزيارة كانت رمزًا للدعم وأن هون سين وقف بحزم إلى جانب الشعب الصيني في معركته ضد كوفيد 19.

وصرح شي لهون سين في دار ضيافة الدولة دياويوتاى في بكين: “إنه لمن دواعي سروري البالغ أن أعمل معكم لتحقيق موعدنا الذي دام ثلاث سنوات وفتح حقبة جديدة لبناء مجتمع صيني كمبودي ذي مستقبل مشترك في بداية الربيع”.

تعاون شامل

وأشار شي إلى أنه يمكن للجانبين بناء إطار تعاون في ستة مجالات رئيسية هي: السياسة والقدرة الإنتاجية والزراعة والطاقة والأمن والتبادلات الشعبية والثقافية. أعرب هون سين عن موافقته الكاملة على الفكرة.

دخلت الاتفاقية التجارية للشراكة الاقتصادية الإقليمية الشاملة (RCEP) واتفاقية التجارة الحرة بين الصين وكمبوديا (CCFTA) حيز التنفيذ في 1 يناير 2022. وفقًا للمكتب الاقتصادي والتجاري للسفارة الصينية في كمبوديا، بلغ حجم التجارة بين الصين وكمبوديا 14.5 مليار دولار في الفترة من يناير إلى نوفمبر 2022، بزيادة سنوية قدرها 19.1 في المائة.

يوم الجمعة، شدد شي على أن الصين ستشجع أيضا المزيد من الشركات الصينية على الاستثمار في كمبوديا، والمساعدة في بناء منطقة سيهانوكفيل الاقتصادية الخاصة، ودعم بناء البنية التحتية للنقل.

بالإضافة إلى الطريق السريع، دخلت المشاريع التي تمولها الصين مثل الطرق الوطنية والمستشفيات والطرق الريفية وإمدادات المياه النظيفة حيز التشغيل في كمبوديا في عام 2022، ووصلت المزيد من المنتجات الزراعية مثل اللونجان والذرة والبانغازيوس إلى السوق الصينية.

كما جاء فريق من خبراء الطب الصيني التقليدي إلى كمبوديا في مارس الماضي لمساعدة الدولة الواقعة في جنوب شرق آسيا على مكافحة جائحة كوفيد 19.

وفيما يتعلق بالتبادلات الشعبية والثقافية، أشار شي إلى أن الجانب الصيني سيعطي الأولوية لاستعادة وزيادة الرحلات الجوية المباشرة بين الصين وكمبوديا، وتشجيع التعاون السياحي وتنفيذ أعمال حماية التراث الثقافي وترميمه.

ساعدت الصين في ترميم المعابد المدمرة في حديقة أنغكور الأثرية منذ عام 1997 من خلال ترميم معبد تشاو ساي تيفودا ومعبد تا كيو بنجاح.

“التنمية ليست من اختصاص القِلة”

كما أكد الرئيس الصيني خلال الاجتماع أن التنمية ليست من اختصاص بعض الدول فقط.

وقال شي إن أفعال الانخراط في تنافس الأنظمة أو المواجهة الأيديولوجية، وتسييس وتسليح التبادلات الاقتصادية والتجارية والعلمية والتكنولوجية، وفك الارتباط وكسر السلسلة، وكبح وقمع تنمية البلدان الأخرى، ومطالبة دول المنطقة بالاختيار كلها سياسات سلطوية وممارسات مهيمنة، ولا يمكن أبدا أن تكون ذات شعبية.

وتعهد شي بأن الصين تقف على الجانب الصحيح من التاريخ وستعمل بحزم على حماية السيادة الوطنية والأمن ومصالح التنمية، فضلا عن الإنصاف والعدالة الدوليين.

وقال هون سين إن مبادرة الحزام والطريق التي اقترحتها الصين ومبادرة التنمية العالمية ومبادرة الأمن العالمي لها أهمية كبيرة للحفاظ على السلام العالمي وتعزيز التنمية المشتركة، مضيفا أن الجانب الكمبودي سوف يدعم ويشارك بنشاط.

قال نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية الكمبودي براك سوخون إن مبادرة التنمية العالمية “هي منفعة عامة أخرى توفرها الصين لبقية العالم”، مضيفًا أنها ضرورية في دعم أقل البلدان نمواً للتعافي من جائحة كوفيد 19 والحد من الفقر.

https://news.cgtn.com/news/2023-02-10/Chinese-President-Xi-Jinping-meets-with-Cambodian-PM-Hun-Sen-1hj96Mwlwha/index.html

للتواصل: جيانغ سيمين، هاتف رقم: 3286-2655-188-86+، بريد إلكتروني: cgtn@cgtn.com

Cision View original content:https://www.prnewswire.com/ae/ar/news-releases/cgtn———-301744670.html

مقالات ذات صلة

© 2021 القاهرة | كل الحقوق محفوظة